أمطر والده بوابل من الطلقات… تفاصيل سقوط يوسف قتيلاً على يد أقرب الناس إليه!

أسلحة صيد موضوع

شاب يقتل والده في الشمال. خبر صادم يدفع إلى طرح علامات استفهام عن السبب الذي قد يدفع إنساناً إلى إنهاء من يفترض أن يكون أعزّ الاشخاص إلى قلبه، إلا أن خلف القصة المأسوية مآسيَ عدة أدت مجتمعة إلى هذه النهاية الدموية واتخاذ جلال ك. قرار ارتكاب جريمة بمن يجب أن يكون سنده في الحياة.

نهاية مأسوية

عند الساعة العاشرة من مساء أمس انطلقت عدة طلقات من سلاح حربي (كلاشينكوف) يحمله جلال، لتصيب صدر والده واضعة حداً لعدّاد الزمن في عمره، حينها “كانا على سطح المبنى الذي يقطنانه في البداوي، سقط يوسف ك. قتيلاً على الفور، لينقل إلى المستشفى جسداً بلا روح وليسلِّم ابنه نفسه إلى القوى الأمنية بعد ساعتين من الكارثة”، بحسب ما قاله أحد معارف الضحية قبل أن يشرح: “المؤسف أن عدة عوامل مجتمعة قد تكون أدت إلى وقوع الجريمة، على رأسها روايات عن طلبه المال باستمرار من ابنه حيث أخذ منه مؤخراً 15 مليون ليرة كان قد جمعها من عمله في معمل الزيت، عدا عن طباع الوالد الصعبة والتي يقف خلفها الوضع الاقتصادي المزري الذي دفعه إليها”، وأضاف أن “كل من يعرف جلال يعلم كم أنه إنسان خلوق، شاب عصامي كان همه تأمين مستقبل زاهر إلا أن كل ما يدور حوله كان يكبله لا سيما ما ابتلي به والده”.

بين النفي والتأكيد

قريب يوسف قال: “لم يكن لدى جلال نية لقتل والده، بل على العكس كان يحاول منعه من إطلاق النار على نفسه والانتحار نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها، فمنذ سنة توقف عن العمل في بورة للحديد والنحاس، لذلك لجأ إلى أخذ المال من أولاده، وفي المدة الاخيرة بدأ ببيع مقتنيات المنزل”، وأضاف: “لا شك أن 5 أبناء خسروا والدهم فيما أحدهم موقوف لدى الامن على أمل أن يعود إلى منزله عما قريب”، في حين أكد مصدر في قوى الامن الداخلي لـ”النهار” أن “جلال أقدم على قتل والده لأسباب لا يزال التحقيق جارياً للكشف عنها كلها”.

error: Content is protected !!