لا استشارات قبل حكم المحكمة الدولية؟

اكدت مصادر مطلعة أن قوى الاكثرية النيابية قررت التمهل في عمليات التشاور لإختيار رئيس حكومة جديد، خصوصاً أن أولويتهم تجنح نحو اختيار الرئيس سعد الحريري.

ورأت المصادر أنه ليس مضموناً قبول الحريري بهذا التكليف، من هنا قد تتجه الى سيناريو مشابه لما حصل بعد استقالة الحريري بعد ١٧ تشرين.

وقالت المصادر إن موقف الحريري النهائي سينتظر حكم المحكمة الدولية في ١٨ الشهر الجاري.

عسل جرد الضنية موضوع
error: Content is protected !!